النجاح - قال رئيس جهاز الشاباك نداف بيري، اليوم، إن عام 2017 لم يكن مستقراً أمنياً، وان الهدوء في قطاع غزة والضفة الغربية مضلل. حسب ما نشره موقع المستوطنين 7 العبري.

وأكد بيري خلال استعراضه التقرير الأمني أمام أعضاء لجنة الخارجية والأمن في الكنيست “الإسرائيلي”، أن الوضع أصبح أكثر سخونة بعد إعلان ترامب القدس عاصمة لـ “إسرائيل”.

وحسب أقواله: “نجحت (54 عملية) خلال 2017 مقابل (108 عملية) من نفس النوع في عام 2016”.

وأضاف: “الوضع تحت الأرض حساس جداً، وحماس تحاول بكل استطاعتها تنفيذ عمليات في الضفة الغربية لزعزعة الاستقرار”.

وزعم بيري، أن الشاباك أحبط خلال العام المنصرم (400 عملية كبيرة)، من بينها (13 عملية استشهادية)، و(8 عملية اختطاف)، و(94 عملية هجومية)، وتم إحباط (1100 عمليات لأفراد).