النجاح - تلقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الجمعة، اتصالا هاتفيا من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في إطار التنسيق المتواصل بين البلدين واستكمالا للمشاورات حول القدس وما تتعرض له من مخاطر، والآليات الكفيلة بحمايتها، خاصة بعد إعلان الرئيس ترمب.

وشكر الرئيس عباس، الرئيس أردوغان على مواقف تركيا الداعمة للقضية الفلسطينية، خاصة خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأمس، وإرسال وزير الخارجية التركي من أجل دعم مشروع القرار الرافض لإعلان ترمب، والذي نص على اعتبار أية إجراءات تهدف إلى تغيير طابع مدينة القدس المحتلة لاغية وباطلة.

واتفق الرئيسان على استمرار المشاورات بينهما وتنسيق الجهود وتوحيدها، من أجل صالح القضية الفلسطينية، وتحديدا مدينة القدس.