النجاح - اعلن مفتي الجمهورية البلغارية الشيخ مصطفى حجي عن رفضه التام وعدم اعترافه بقرار الرئيس الامريكي ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل، واعتبره قرارا لاغيا وغير شرعي ولا قانونية له كما وانه يخالف التاريخ المعروف للمدينة المقدسة، وشدد سماحته على ان القدس هي وقف اسلامي ولا يجوز التنازل عنها او اعطائها لدولة الاحتلال ويجب ان تكون عاصمة لدولة فلسطين.


ودان سماحته الاجراءات غير الشرعية التي تقوم بها قوات الاحتلال من تهويد وتغيير لأسماء الشوارع وتهجير السكان الفسلطينيين ومصادرة املاكهم، وعبر عن تضامنه العميق مع نضال شعبنا من اجل انهاء الاحتلال وان يعم السلام فلسطين والمدينة المقدسة. 


جاء ذلك خلال اجتماعه مع د. احمد المذبوح سفير دولة فلسطين لدى بلغاريا حيث وضع السفير سماحته بصورة التطورات الاخيرة منذ اعلان ترامب وانعقاد القمة العربية وقمة الدول الاسلامية والتصويت الاخير في مجلس الامن الذي برهن على انعزال اميريكا وانسلاخها عن الاجماع والقانون الدولي وجعلها تقف في صوف واحد مع المحتل والمغتصب، وشكر السفير موقف دار الافتاء وموقف المجلس الاسلامي الاعلى و دعا الى اوسع تضامن مع الشعب الفلسطيني ومقدساته الاسلامية والمسيحية.


ومن جهة اخرى كان المفتي قد القى يوم الجمعة الماضية خطبة في مسجد صوفيا عبر فيها عن ادانته العميقة لقرار ترامب ودعا المسلمين الى الاتحاد في وجه المخاطر المحدقة بالقدس والدفاع عنها، فيما اصدر المجلس الاسلامي الاعلى بيانا عبر فيه عن رفضه لقرار الرئيس ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.