النجاح - استشهد مواطنان وأصيب العشرات  بينهم اثنين بحالة خطيرة في مواجهات اندلعت بعد ظهر اليوم الجمعة شرق قطاع غزة في "جمعة الغضب" نصرة للقدس المحتلة، للأسبوع الثالث على التوالي، وأعلنت وزارة الصحة عن ارتقاء شهيدين، في مواجهات قطاع غزة اليوم،  وأوضحت أن الشهيد الأول هو زكريا الكفارنة 24 عاما، والثاني، هو محمد نبيل محيسن 29 عامًا، إضافة إلى 63 اصابة بالرصاص الحي والمعدني، تعاملت معها المشافي، فضلًا عن عدد من الاصابات تم معالجتهم ميدانيًا نتيجة استنشاقهم للغازات السامة، التي أطلقتها قوات الاحتلال على جموع المتظاهرين.

فيما أكد الهلال الأحمر أن طواقم اسعافه في الضفة الغربية، تعاملت مع 103 اصابات،  7 منها أصيبوا بالرصاص الحي، و31 إصابة بالرصاص المعدني المغلف، "المطاط"، إضافة إلى 59 آخرين أصيبوا باستنشاق الغاز.

وكشف الناطق باسم صحة غزة د.اشرف القدرة، ان الاحتلال لازال  يمعن في استخدام الغاز المجهول بشكل مفرط، وتابع:" ان ما يحدث يتطلب تدخلا فوريا من المنظمات الانسانية و الحقوقية الدولية للكشف عن طبيعة الغازات المستخدمة و التي اصابت العشرات من المواطنين و المسعفين و الصحفيين بالاختناق الشديد و الغثيان و التقيؤ و سرعة في نبضات القلب".

وأوضح أن حصيلة اجمالي الأحداث في القطاع وصلت إلى شهيدين، و123 اصابة، توزعت على النحو التالي، 8 شمال قطاع غزة إيرز، و27 إصابة شرق مخيم جباليا، و50 إصابة ناحل عوز شرق غزة، و10 إصابات الوسطى، و22 إصابة شرق خان يونس، و6 إصابات شرق رفح، وأوضح أن من بين المصابين 5 من طواقم اسعاف الخدمات الطبية، و 4 من الصحافيين، بالاضافة الى علاج 110 مواطن ميدانيا جراء استنشاقهم للغاز.

 

الشهيد

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية عقب خروج المواطنين في مسيرة نصرة للقدس، فيما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال على المدخل الشمالي لبيت لحم، أصيب خلالها 3 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، حيث خرج المواطنون في مسيرة نصرة للقدس بعد تأديتهم صلاة الجمعة على المدخل، وقمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي المسيرة التي انطلقت بعد صلاة الجمعة بالقرب من مخيم العزة شمالا، مرورا بشارع القدس-الخليل، وفور وصولها الى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم محيط مسجد بلال بن رباح، قمعتها قوات الاحتلال بإطلاق الاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، وأفاد مصدر طبي في الهلال الاحمر فرع بيت لحم، بإصابة شابين باعيرة معدنية مغلفة بالمطاط احدهما في الوجه واحدث له جرحا كبيرا، والاخر في الراس وتم نقلهما الى مستشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج وحالتهما مستقرة، اضافة الى اصابة عدد من المشاركين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز، فيما منعت قوات الاحتلال الصحفيين من الوصول للمواجهات مستهدفة إياهم بشكل كبير، وأفادت الصحة بوصول ثلاث إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط إلى مستشفى بيت جالا الحكومي.

وخرج في القدس، آلاف المصلين في مسيرة حاشدة انطلقت من المسجد الأقصى، وجابت باب العامود نصرة للقدس.

وأصيب في الخليل، مواطنا بالرصاص المعدني المغلف، "المطاط"، وانطلقت مسيرة من مسجد الحسين بن علي في الخليل حيث خرج فيها العشرات من الشبان الفلسطيني هذه المسيرة وصلت لمنطقة باب الزاوية والتي يتواجد فيها جنود الاحتلال الاسرائيلي وقناصته على اسطح المنازل، وقد قام جنود الاحتلال باطلاق عدة رصاصات حية اتجاه الشبان لتفريقهم واستخدم القنابل الصوتية لتفريق كل من يتواجد بالمنطقة وقد القيت عدة قنابل صوتية اتجاه الصحفين.

وسجلت محافظة نابلس، إصابة بالرصاص الحي في الفخذ، وأربع إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاطـ، و3 آخرون، جراء السقوط شاب إضافة إلى عدد من المواطنين بحالات اختناق عقب مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، وأفادت مصادر محلية، بان قوات الاحتلال اقتحمت القرية الأمر الذي أدى إلى اندلاع مواجهات أصيب خلالها عدد من المواطنين بحالات اختناق، وأعلن الهلال الأحمر عن اصابة مواطنان على الأقل برصاص الاحتلال المعدني المغلف خلال مواجهات على حاجز حوارة جنوب نابلس، وقال مدير مركز الاسعاف والطوارئ في الهلال الاحمر بنابلس، أحمد جبريل، إن مواطنين اثنين على الأقل أصيبا برصاص الاحتلال المعدني المغلف خلال مواجهات حوارة، وأضاف أن المواطنين نقلا إلى مستشفى رفيديا لتقلي العلاج، موضحا أن عددا آخر أصيب بحالات اختناق، مشيرًا إلى أن مواجهات مع الاحتلال اندلعت على مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس.

مواجهات

وفي محافظة سلفيت،أصيب شاب بالرصاص الحي في الرقبة وحالته مستقره، وتم نقله لمستشفى سلفيت لتلقي العلاج، وتجري الان مواجهات في  بلدة بديا وقراوة بني حسان، وتواردت الانباء عن إصابة 4 شبان بالرصاص المطاطي أحدهم بالعين في مواجهات البيرة، إصابتان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وثالثة جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، واعتقلت قوات الاحتلال شاب مصاب عند مدخل البيرة الشمالي، مُصاب بجروح طفيفة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في القدم.

وقمعت قوات الاحتلال، مسيرة سلمية انطلقت من مختلف مساجد مدينة طولكرم عقب صالة الجمعة اليوم، رفضا لإعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل، وأصيب شاب بالرصاص الحي في الساق، وإصابة سيدة جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، وأطلقت قوات الاحتلال المتمركزة غرب المدينة بالقرب من مصانع (جيشوري) الإسرائيلية قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، باتجاه المواطنين، كما احتجزوا الصحفيين والمصورين في مكان واحد، ومنعوهم من التقدم لممارسة عملهم، فيما تشهد المنطقة الغربية لطولكرم تواجدا مكثفا لدوريات الاحتلال وناقلة جنود، وان الاحتلال يدفع بتعزيزات إلى المكان.

مواجهات

وتشهد الأراضي الفلسطينية موجة عارمة من الغضب، بعد إعلان الإدارة الأميركية، أن القدس عاصمة دولة اسرائيل المزعومة، وازدادت حدة الغضب بعد فشل مجلس الأمن الدولي في مشروع قرار ينصف القدس، والقضية الفلسطينية، فيما سجلت الجمعية العامة للأمم المتحدة، تصويت على مشروع قرار لصالح فلسطين بأغلبية 128 دولة، وامتناع 35، ورفض، 9 بينهم أميركا وإسرائيل.