النجاح - أثنت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، فجر اليوم الجمعة، على نتائج الاجتماع الطارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس، تحت بند "متحدون من أجل السلام".

وفي هذا السياق، قال عضو اللجنة المركزية للجبهة مراد حرفوش في بيان صحفي: إن التصويت الساحق في الجمعية العامة للأمم المتحدة ضد قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة دولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده إلى القدس هو تأكيد على حقوق شعبنا العادلة، وضد غطرسة ترامب ونتياهو.

وتقدم بالتحية والشكر إلى الدول الحرة والشجاعة التي صوتت لصالح حقوق شعبنا العادلة والمنحازة إلى الشرعية والقانون الدولي.

وأضاف: لقد اثبتت الغالبية العظمى من دول العالم أنها لا تخضع إلى الابتزاز والضغوط الأميركية والإسرائيلية السافرة والرخيصة أمام عدالة قضيتنا وانتصارا للحق والعدالة.

وذكر حرفوش أن الانتصار السياسي والدبلوماسي لشعبنا الفلسطيني بحاجة إلى الاستمرار والبناء عليه من خلال مزيد من الخطوات الوطنية والسياسية المهمة في هذا الظرف الصعب الذي يتعرض له مشروعنا الوطني، داعيا إلى ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية دون تأخير لمواجهة المخططات الاسرائيلية والأميركية التي "تريد القضاء على قضيتنا الوطنية".

كما طالب حرفوش ابناء شعبنا للمشاركة في جمعة الغضب الثالثة التي ستنطلق خلال ساعات بتنظيم المسيرات والمظاهرات في كافة أرجاء الاراضي الفلسطينية عند نقاط التماس.