النجاح - ترأس رئيس الوزراء، وزير الداخلية د. رامي الحمد الله، اليوم الخميس، في رام الله، اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية، حيث بحث آخر التطورات الأمنية في مختلف المحافظات، واطلع على آخر التقارير الميدانية.

واستعرض قادة الأمن آخر الأوضاع الأمنية، وانتهاكات قوات الاحتلال في الضفة الغربية وغزة، لا سيما استخدامها القوة المفرطة ضد المتظاهرين الفلسطينيين احتجاجا على إعلان الرئيس الأمريكي الاعتراف في القدس عاصمة لإسرائيل.

وأكد رئيس الوزراء أن "التفاف أبناء شعبنا حول القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس في مثل هذه المرحلة التاريخية الصعبة، وتكريس المصالحة على ارض الواقع وتعزيز الوحدة، ضرورة وطنية لمواجهة الانتهاكات الإسرائيلية والتحديات التي تعصف بقضيتنا".