النجاح - اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء اليوم الأربعاء، بأغلبية ساحقة قرارا يؤكد حق شعبنا الفلسطيني في السيادة على موارده الطبيعية.

وقال المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، في اتصال هاتفي مع "وفا"، إن الجمعية العامة صوتت بأغلبية 163 دولة لصالح القرار، فيما صوتت 6 دول ضده، وامتناع 11 دولة.

وأضاف أن هذا التصويت تأكيد على استمرار دعم المجتمع الدولي للقضية الفلسطينية، في الوقت الذي يخرج فيه الرئيس الأميركي ترمب مهددا بوقف المساعدات المالية عن الدول التي ستدعم مشروع قرار بشأن القدس غدا الخميس.

وتابع: "نحن نعرف والجميع كذلك، من يتصرف بشكل مسؤول ومن يتصرف بشكل إنساني، أميركا تركت كل أمورها وقضاياها وتسعى للحاق بنا في كافة المحافل لوقف تحركاتنا وإفشالها".

وأكد أنه من حق فلسطين الانضمام إلى كافة المنظمات العالمية، لكننا لن نضر هذه المنظمات والدول المستفيدة منها، مثل منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية الدولية، التي هددتها أميركا بوقف المساعدات عنها في حال انضمامنا إليها، ونحن نعي أن هاتين المنظمتين تقدمان المساعدة للدول الإفريقية الفقيرة التي تحتاج لهذا الدعم.