النجاح - أكد نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية والتجارة الايرلندي سايمون كوفيني، تمسك إيرلندا بحل الدولتين على حدود عام 1967 كأساس للعملية التفاوضية.

وشدد كوفيني خلال لقائه اليوم الأربعاء، سفير دولة فلسطين أحمد عبد الرازق، على أن الموقف الأوروبي تجاه القدس موحد وانه لن تكون هناك أية تنقلات للسفارات الأوروبية إلى القدس.

وأشار إلى أن زيارته للمنطقة في بداية العام الجديد ستكون من أجل تقييم الوضع في الشرق الأوسط، وللعمل على استرجاع ثقة الفلسطينيين بالعملية السلمية، خاصة أن ايرلندا ومن خلال ايمانها بالعملية السلمية وحق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم، تقوم بدراسة مجموعة من المشاريع التي ستتبناها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما ستعمل هذه المشاريع على تسهيل الحياة وتخفيف وطأة الحصار في قطاع غزة.