النجاح - توفيت والدة شهيدة يوم الأرض خديجة شواهنة، الحاجة سمية شواهنة، في مدينة سخنين في أراضي الداخل عن عمر ناهز 100 عام، وسيشيع جثمانها إلى مثواه الأخير بعد صلاة ظهر الأربعاء.

وكانت والدة الشهيدة مقعدة وتعاني من تداعيات الشيخوخة والمرض، بالإضافة إلى الآلام والأوجاع.

واستشهدت خديجة شواهنة في الثلاثين من آذار عام 1976، عند خروج المتظاهرين الغاضبين في الحي لكسر حظر تجول كانت قوات الاحتلال قد فرضته، حيث خرج شقيقها الأصغر خالد نحو المسيرة، إلا أن الأهل طالبوا خديجة باللحاق به وإعادته للبيت خشية من أن يصاب بضرر، وعندما همت لإعادته للبيت، أطلقت قوات الاحتلال الرصاص عليها حيث استشهدت على الفور وسط حي الحزين متأثرة بجراحها البالغة.