النجاح - توجه وزير الخارجية والمغتربين الدكتور رياض المالكي، اليوم الأربعاء، إلى نيويورك لتمثيل دولة فلسطين في التحضيرات الجارية وحضور الاجتماع الطارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة حول إعلان ترمب الاعتراف في القدس عاصمة إسرائيل.

وسيعقد الاجتماع تحت مسمى "متحدون من أجل السلام"، صباح يوم غدٍ الخميس بتوقيت نيويورك، لمناقشة والتصويت على نفس مشروع القرار الذي قُدم به لمجلس الأمن قبل يومين، وأفشلته الولايات المتحدة الأمريكية من خلال استغلالها واستعمالها للفيتو.

وهذا المشروع الذي يرفض القرار الأمريكي القاضي بالاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة إسرائيل، ويعتبره مخالفاً للقانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة، خاصة قراري مجلس الأمن رقم 478 و2334