النجاح -  قتل 65 صحفياً خلال العام 2017 في العالم بينهم 50 محترفاً، و7 "صحفيين مواطنين" (مدونين)، و8 "متعاونين مع وسائل الإعلام"، بحسب ما أعلنت منظمة "مراسلون بلا حدود" في حصيلتها السنوية الصادرة اليوم الثلاثاء.

وأشارت المنظمة غير الحكومية التي تتخذ مقراً لها في باريس إلى أن هذه الحصيلة تجعل من 2017 السنة الأقل دموية للصحفيين المحترفين منذ 14 عاما، مبررة ذلك جزئيا بأن الدول الخطيرة "تفرغ من صحفييها"، كما لفتت إلى أن سوريا تبقى الدولة الأكثر خطورة في العالم على الصحفيين مع مقتل 12 منهم فيها.

وفي السياق تعرض خلال الأسبوع الماضي أكثر من 100 صحفي للاعتداء من قوات الاحتلال الاسرائيلي، وأن غالبية الاعتداءات بحق الصحفيين كانت في صفوف طواقم الإعلام الرسمي.