النجاح - قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله، إنَّ استخدام الولايات المتحدة الأميركية "الفيتو" ضد مشروع قرار بشأن القدس في مجلس الأمن، يعني إمعانها في انحيازها للاحتلال الإسرائيلي، ومزيدًا من الانتهاك للشرعية الدوليّة وكافة قرارات الجمعية العامّة للأمم المتحدة.

وأكَّد الحمد الله، في تصريح له اليوم الثلاثاء، أنَّ القرار الأميركي لن يعطي أيَّة شرعية لإسرائيل في عاصمة دولتنا الأبدية القدس التي لن نتنازل عن عهدنا لها، ولن نساوم على عروبتها ومقدساتها المسيحية والإسلامية، ولن نسلّم مفاتيح المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة مهما كان الثمن.

وأضاف: "سنواصل تحركاتنا بكافة الطرق السلمية ونحن نستمد الأمل من شعبنا العظيم حتى إنهاء الاحتلال وإقامة دولتنا المستقلة".