النجاح - خرجت في العاصمة الفنلندية هلسنكي، مسيرة حاشدة تضامنا مع شعبنا وتنديدا بإعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وانطلقت المسيرة التي دعا لها تجمع شباب القدس الذي يضم شبابا فلسطينيين وفنلنديين، بالتعاون مع الجالية الفلسطينية في فنلندا وعدد من الجهات الفنلندية من وسط العاصمة هلسنكي، وتوجهت إلى السفارة الأميركية للاحتجاج على قرار ترمب.

ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني ورددوا الهتافات الداعمة لفلسطين، والداعية لحرية فلسطين وانهاء الاحتلال.

وعبر المتحدثون في الفعالية عن دعمهم للشعب الفلسطيني في نضاله، وطالبوا الحكومة الفنلندية بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، بما ينسجم مع الموقف الرسمي الفنلندي الداعم لحل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية، بما يتفق مع موقف الاتحاد الأوروبي. 

وكان من أبرز المتحدثين: نائبة رئيسة مجموعة الصداقة مع فلسطين في البرلمان الفنلندي، ورئيسة جمعية الصداقة العربية الفنلندية ايلونا يونكا، ومؤسس تجمع شباب القدس صادق علوان، ورئيسة تجمع شباب اليسار من فنلندا.

وحيا سفير دولة فلسطين تيسير العجوري في كلمته في الفعالية المشاركين على تضامنهم مع نضال شعبنا ضد الاحتلال، موضحا التداعيات الخطيرة للإعلان الأميركي بالاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة الاحتلال.

ودعا إلى الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية كخطوة لدعم فلسطين، شاكرا المتضامنين على كل الفعاليات التي تقام في مختلف المدن الفنلندية تضامنا مع شعبنا في نضاله من أجل الحرية والاستقلال.