النجاح - اعتبرت وزارة الإعلام، استهداف جيش الاحتلال الاسرائيلي للصحافيين أمس الجمعة، يأتي في سياق التغطية على إرهابها وجرائمها بحق أبناء شعبنا.

وأكدت الوزارة في بيان لها اليوم السبت، أن إصابة مراسل تلفزيون فلسطين على دار علي، ومراسل وكالة وفضائية "معا" فراس طنينه، والزملاء عباس المومني، وأحمد حسب الله، وعادل أبو نعمة، يثبت الحاجة لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي ( 2222)، الخاص بحماية الصحافيين.

وحثت الوزارة الاتحاد الدولي للصحافيين، على تحريك دعاوى قضائية ضد إسرائيل؛ لاستهدافها الإعلاميين الفلسطينيين ومؤسساتهم، بكل أشكال الإرهاب والعدوان، وهي جرائم لن تسقط بالتقادم.