النجاح - أكد مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل هو إعلان استفزازي وغير مسؤول ويهدد بزعزعة الوضع وله تبعات خطيرة.

وقال منصور في كلمة له خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي مساء الجمعة، لمناقشة قرار ترامب، :" إن قرار ترامب جاء بهدف إرضاء إسرائيل، علماً أنه يقوض الدور القيادي للولايات المتحدة في عملية السلام.

وأضاف، أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو استمرت في ارتكاب الجرائم والتسلط على الفلسطينيين وتغيير الطابع الديمغرافي لمدينة القدس، مؤكداً أن القدس هي قبلة المسلمين الأولى.

وشدد على ضرورة اعتبار القرار الامريكي لاغ وغير موجود كونه أحادي الجانب، داعياً الادارة الأمريكية للتراجع عن قرارها غير القانوني وغير المسؤول.

وشكر منصور دول مجلس الأمن على مواقفهم المبدئية من القدس، والرافض لقرار الرئيس الأمريكي ترامب.

الجدير ذكره، أن قرار ترامب قوبل برفض فلسطيني وعربي ودولي، وأدى إلى توتر الأوضاع الأمنية في الأراضي الفلسطينية، واندلعت مواجهات كبيرة في جميع الأراضي الفلسطينية مع الاحتلال الإسرائيلي، وأسفرت اليوم الجمعة عن استشهاد مواطن وإصابة أكثر من 300 مواطن فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة.