النجاح - تظاهر العشرات من النشطاء السياسيين، مساء اليوم الخميس، في مدينتي الناصرة والطيبة تنديدًا باعتراف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بالقدس المحتلة عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها.

وأقيمت مظاهرة تنديدا بالسياسة الأميركية في ساحة العين بدعوة من جبهة الناصرة، ورفعت خلالها الشعارات المنددة باعتراف ترامب والتشديد على دور أميركا المنحاز لإسرائيل منذ قيامها، وضرورة التصدي لمثل هذه القرارات.

وفي مدينة الطيبة، تظاهر العشرات احتجاجًا على قرار ترامب المجحف والمخالف للقانون الدولي بحق القدس، ورفعوا شعارات تؤكد على عروبة القدس وعلى هويتها العربية ومكانتها باعتبارها عاصمة للشعب الفلسطيني.