النجاح - عقد مفوض التعبئة والتنظيم الدكتور جمال محيسن اجتماعات متواصلة مع فعاليات وطنية ومؤسساتية للتحضير للاجراءات التي قيل ان الرئيس الامريكي بصدد اعلانها يوم الاربعاء القادم ، ونظر الاجتماع بخطورة هذه الاجراءات واكدوا بانها ستنهي دور الولايات المتحدة في عملية السلام بشكل كامل وكسر لاداواتها في المنطقة واخلال بعلاقاتها مع العالم العربي والاسلامي .
وتحضر الفعاليات لهبة جماهيرية فلسطينية و عربية واسلامية لمواجهة التهديدات المحتملة ضد مدينة القدس ، حيث ستكون مسيرات جماهيرية حاشدة في العالم بالتنسيق مع فعاليات دولية وعربية واسلامية
وأكد الحضور كل خطوة احادية تقوم بها الولايات المتحدة بخصوص القدس من شانها ان تنسف مكانة واشنطن كراعية للعملية السلمية وتجهض هدف التوصل الى السلام الشامل الذي تدعي الولايات المتحدة انها تسعى لتحقيقه. 
وشدد المجتمعون ان القدس هي واحدة من قضايا الحل النهائي ولا يجوز لواشنطن ولا لغيرها القيام باي خطوة تؤثر على نتائج مفاوضات الوضع النهائي.