النجاح - قال القيادي في حركة حماس د. خليل الحية على أن الموظفين خط أحمر لا يمكن تجاوزه، قائلا "نطمئن الموظفين قبل وبعد تعينهم، وهم خط لا نقبل بتجاوزه وهو موضوع وطني بإمتياز وهم أصحاب حقوق قانونية ونحن معهم".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي قبل قليل "نحن قادرون على قلب الطاولة ولكن نحن ملتزمون بالمصالحة.

وقال ذهبنا للقاهرة بقوة واقتدار وحماس لا تقبل بأن يلوى ذراعها، مضيفا قادرون على قلب الطاولة ولكن نحن ملتزمون بالمصالح.

وأشار إلى انهم ذهبوا للمصالحة بناء على اتفاق أكتوبر الماضي أن لقاء 21 - 22 في القاهرة، لمناقشة كل ملفات المصالحة التي وردت باتفاق القاهرة 2011.

وأوضح أن حركة فتح كان لديها رأي آخر عبرت عنه في الاجتماع، وقالوا كنا نرغب بتأجيل أو إلغاء هذا اللقاء، وقال "حماس ليست نادمة على ما قدمته لاجل المصالحة".

ودعا الحية كل الأصوات والمسؤولين والفصائل للعودة الى طريق الجادة ونبشر الناس بالوحدة.

وأضاف الحالة الإعلامية التي كانت خلال اليومين الماضيين لا نريدها، ويبدو أن هناك أطراف تريد الانقلاب على المصالحة.

ونوه إلى ان حماس لا تعتبر ما قدمته لإقرار المصالحة تنازلا بل مرونة وسنواصل الطريق في نفس المنهاج.

كما طالب بتشكيل لجنة وطنية لمتابعة تنفيذ ملفات المصالحة لعدم الدخول في سجال مع فتح.

وأوضح أن لقاء القاهرة كان يهدف لمناقشة ملفات المصالحة وفق اتفاق 2011، قائلا "كانت اتجاهات الفصائل في رفع الاجراءات عن قطاع غزة، وفد فتح ربط التراجع عن العقوبات بتمكين الحكومة من عملها بشكل كامل في قطاع غزة".