النجاح - افتتح وزير الصحة جواد عواد، اليوم الأحد، في مدينة رام الله، أعمال المؤتمر الفلسطيني الوطني الأول للأشخاص ذوي الإعاقة، تحت رعاية رئيس الوزراء رامي الحمد الله، بالشراكة بين وزارة الصحة والاتحاد العام لذوي الإعاقة، وبدعم من التعاونية الإيطالية.

وحيا وزير الصحة، في كلمته الافتتاحية، الأشخاص ذوي الإعاقة وممثليهم، رئيس وأعضاء الاتحاد، متمنيا لهذا المؤتمر الخروج بتوصيات تساهم في خدمة هذه الفئة الهامة، التي تعد على سلم اهتمامات الحكومة.

وأكد التزام وزارة الصحة بالتنسيق والتعاون مع الاتحاد العام لذوي الإعاقة، والعمل سويا ضمن سياسة وطنية من أجل مواءمة جميع المراكز الصحية والطبية لهم بحيث تلبي احتياجاتهم.

وشدد الوزير عواد على أن وزارة الصحة تضع شرطا أساسيا بمواءمة أي منشأة طبية أو صحية في القطاع الخاص من أجل ترخيصها، إضافة إلى التزام الوزارة بتعيين 5% من الأشخاص ذوي الإعاقة في السنوات الخمس الماضية، حسب النظام والقانون.

 من جانبه، أكد مدير مكتب منظمة الصحة العالمية جيرالد رواكنشوب دعم المنظمة لجهود وزارة الصحة، ولهذه الفئة الهامة من المجتمع، مبديا استعداد منظمة الصحة العالمية للاستماع لهم ومناقشة متطلباتهم بالشركة والتعاون مع وزارة الصحة.

بدوره، أشار رئيس الإتحاد العام لذوي الإعاقة رفيق أبو سيفين إلى التعاون والتنسيق مع وزارة الصحة والعمل سويا من خلال هذا المؤتمر، للخروج بتوصيات تؤدي إلى خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة.