النجاح - استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزيرة خارجية الإكوادور ماريا اسبينوزا.

وأطلع وزيرة خارجية الإكوادور، على آخر مستجدات الأوضاع في الاراضي الفلسطينية، والجهود المبذولة لإنهاء الانقسام، وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأكد الرئيس التزام الجانب الفلسطيني بتحقيق السلام القائم على قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وصولا لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967.

وثمن مواقف الاكوادور الداعمة لحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير ونيل الحرية والاستقلال، مؤكدا حرص القيادة الفلسطينية على تعزيز العلاقات الثنائية لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.

بدورها، نقلت وزيرة خارجية الإكوادور، تحيات رئيس الاكوادور والشعب الاكوادوري الصديق، للرئيس محمود عباس والشعب الفلسطيني.

وأكدت دعم بلادها الكامل لنضال الشعب الفلسطيني لنيل الحرية والاستقلال، وسعيه لإقامة دولته المستقلة، واستمرار دعم نضاله في المحافل الدولية.

وشددت اسبينوزا على أهمية ما تم الاتفاق عليه مع وزارة الخارجية الفلسطينية حول إنشاء لجنة مشتركة بين البلدين لتعزيز العلاقات الثنائية، وتنفيذ ما تم التوقيع عليه من اتفاقيات مشتركة، خلال زيارتها الحالية لفلسطين.

وحضر اللقاء: وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.