النجاح - نشر الزميل الصحفي أسامة الكحلوت تغريدة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي، "الفيسبوك"، وكشف فيها أن رجلًا سرق بائع العوامة المتجول في احدى أزقة مدينة دير البلح.

وأشار إلى أن الرجل اشترى بمبلغ كبير من صاحب البسطة "عوامة وحلويات"، وأخبره بأنه ذاهب لإحضار المال، وبحسب الكحلوت، الرجل لم يعود حتى لحظة  نشر الخبر.

وأكد في منشوره على الفيس أن صاحب "العوامة" قرر طباعة عدة اوراق ووضعها جدران محيط منطقة سكن الحرامي لعل ضميره يتحرك ويدفع ثمن العوامة.

الزميل الكحلوت، أيضا أصر على مساعدة الرجل الذي طبع الورقة ووزعها على جدران المنازل وقام بنشرها على جدران المجتمع الأزرق، بحثا عن سارق العوامة.

حرامي العوامة