النجاح - بحث وزير الثقافة إيهاب بسيسو، مع عدد من نظرائه العرب، آفاق تعزيز التعاون المشترك في المجال الثقافي، بما يعزز صمود الشعب الفلسطيني، خاصة في القدس، عبر بوابة الثقافة.

والتقى بسيسو على هامش المؤتمر الإسلامي العاشر لوزراء الثقافة في العاصمة السودانية الخرطوم، وزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين، ووزير الثقافة والسياحة العراقي فرياد رواندزي، ووزير الثقافة الأردني نبيه شقم، ووزيرة الثقافة البحرينة الشيخة مي آل خليفة.

وأكد بسيسو أهمية دعم صمود القدس عبر مشاريع ثقافية تحافظ على هوية وتراث المدينة، التي تم اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2019، علاوة على كونها عاصمة دائمة للثقافة العربية.

وبحث بسيسو مع الوزراء العرب تفعيل الاتفاقيات الثنائية فيما يتعلق بالتبادل الثقافي مع الدول العربية الشقيقة، والتطورات الجارية على الساحة الفلسطينية، واطلعهم على إجراءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي المتصاعدة، والرامية إلى عزل الفلسطيني عن عمقه العربي.

وشدد على أهمية الثقافة كجسر للتواصل بين الشعوب، وتعميق العلاقات بين الأشقاء العرب، وعلى كونها وسيلة أساسية من وسائل مقاومة الشعب الفلسطيني للاحتلال وسياساته العنصرية، خاصة ضد الثقافة والمثقفين، عبر العديد من الإجراءات كتضييق الخناق على المؤسسات الثقافية الفلسطينية، خاصة المقدسية منها، وحرمان المبدع الفلسطيني من أبسط حقوقه التي كفلتها القوانين والشرائع الدولية، ومن بينها حركة التنقل، وحرية الفكر.