النجاح - طالبت لجنة اتفاقية مناهضة جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو"، بتطبيق اتفاقية سيداو كاملة في فلسطين.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة اتفاقية مناهضة جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو"، مع وفد الائتلاف النسوي الأهلي لتطبيق الاتفاقية في فلسطين والمُشّكل من رئيسة الاتحاد العام للمرأة انتصار الوزير، وأمينة سر الاتحاد منى الخليلي.

واستعرض الوفد أمام اللجنة التي ضّمت ثمانية عضوات مداخلته المكتوبة التي تتضمن ملاحظات الائتلاف على الخطوات التي قامت بها الحكومة لتطبيق الاتفاقية بموجب الالتزامات الملقاة على عاتقها نتيجة انضمام فلسطين للاتفاقية في نيسان 2000.

وتطرق الوفد إلى وجهة نظر الائتلاف في كيفية تطبيق اتفاقية سيداو، مؤكداَ أهمية الشروع في مواءمة القوانين ذات الصلة بالمرأة، مبيناَ عدم القيام بالخطوات الضامنة لسريانها في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وبين الوفد ضعف ومحدودية التدابير والإجراءات والسياسات المُتخّذة لإحداث التغيير المطلوب ما يُبقي الفئات المهمشة على حالها، مُؤكداَ أهمية الحقوق الاقتصادية والصحية والاجتماعية في حالة المرأة الفلسطينية تحت الاحتلال، منوهاَ إلى أثر الثقافة التقليدية السائدة على استبعاد النساء عن الفعل والتأثير.

وأوصى الوفد اللجنة بضرورة اتخاذ السياسات والإجراءات الكفيلة بمواءمة القوانين الهادفة إلى منع التمييز ضد المرأة.