النجاح - اجتمع الرئيس محمود عباس، في مدينة شرم الشيخ المصرية، اليوم الاثنين، مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأطلع الرئيس عباس، الرئيس السيسي على آخر التطورات السياسية، والجهود الأميركية المبذولة لإحياء عملية السلام، وكذلك تطورات ملف المصالحة الوطنية، مؤكدا حرصه على إنجاح الجهود المصرية المبذولة في هذا الملف.

وبحث الرئيسان العلاقات الثنائية بين البلدين، واتفقا على استمرار المشاورات في كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وحضر اللقاء عن الجانب الفلسطيني: وزير الخارجية رياض المالكي، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس هيئة الشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، ومدير عام الادارة العامة للمعابر والحدود نظمي مهنا، وسفير فلسطين لدى مصر جمال الشوبكي.

فيما حضر من الجانب المصري: وزير الخارجية سامح شكري، ورئيس جهاز المخابرات الوزير خالد فوزي.

وبعد الاجتماع، يتوجه الرئيس محمود عباس، الى المملكة العربية السعودية، في زيارة رسمية، حيث سيلتقي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد محمد بن سلمان.