النجاح -  ترأس محافظ طولكرم عصام أبو بكر في دار المحافظة اجتماعًا مع جهات الاختصاص لمتابعة ترتيب المدخل الشرقي لمدينة طولكرم، وإزالة جميع التعديات على الأودية من الأوساخ والأتربة ومخلفات البناء وتنظيفها، وتغريم المخالفين، وإنهاء ملف مشاطب المركبات نظراً لما تشكّله من خطر وضرر جمالي وصحي وبيئي.


وشدَّد المحافظ أبو بكر على أهمية تنظيم مداخل مدينة طولكرم وترتيبها من خلال إزالة التعديات كافة وملاحقة كل من يلقي الأوساخ والأتربة في الوديان، نظراً لما تشكّله من ضرر على حياة المواطنين نتيجة انسداد مجاري الأودية، موضّحًاَ بأنَّ محافظة طولكرم خسرت عدداً من أبنائها خلال السنوات الماضية بسبب الفيضانات الناتجة عن انغلاق مجاري الأودية.


وأكَّد المحافظ أبو بكر على تضافر الجهود والتعاون المشترك ما بين جميع جهات الاختصاص ذات العلاقة، لإنجاز هذه المهمة والوصول إلى المظهر الجمالي والأمن للمدينة من الناحية الشرقية، مع متابعة الأمر على باقي مداخل مدينة طولكرم.


وثمَّن  دور المؤسسة الأمنية من خلال الجهود التي تبذلها في هذا الخصوص، وتحديداً الشرطة والأمن الوطني والدفاع المدني، وكافة مكونات المؤسسة الأمنية، مشيراً إلى الجهود التي تقوم بها المؤسسات الرسمية المختصة بهذا الشأن، علاوة على دور البلديات ولجنة خدمات مخيم نور شمس، منوّهاً إلى أنَّ العامل الأساسي في نجاح حالة ترتيب المدخل الشرقي للمدينة يتعلق بالتزام المواطنين بعدم إلقاء الأوساخ ومخلفات البناء داخل مجاري الأودية، ووضّح  أنَّه في حال ضبط المخالفين سيتم اتخاذ المقتضى القانوني بحقهم وتغريمهم وإجبارهم على إزالة تلك المخلفات.

 
يُشار إلى  أنَّ الاجتماع في دار المحافظة جاء بمشاركة كل من قائد المنطقة العقيد زاهي سعادة، ومدير شرطة طولكرم العقيد عزام جبارة، وممثلين عن الدفاع المدني، ومدير عام مديرية الحكم المحلي م. إياد خلف، ومدير مديرية الأشغال العامة م. خليل زكارنة، ورئيس بلدية طولكرم م. محمد يعقوب، وممثل عن بلدية عنبتا، وممثل عن اللجنة الشعبية لخدمات مخيم نور شمس، إلى جانب مشاركة جهات الاختصاص في المحافظة.