النجاح - استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم الإثنين في مكتبه برام الله، وفدًا من حزب العمال الأسترالي، بحضور رئيس بعثة فلسطين في استراليا عزت عبد الهادي، حيث أطلعهم على آخر التطورات السياسية ومستجدات المصالحة الوطنية.

وجدَّد رئيس الوزراء تأكيده على أنَّ الحل الوحيد للصراع هو حل الدولتين، مطالبًا الحزب بالضغط على الحكومة الأسترالية للاعتراف بالدولة الفلسطينية، لتشكل رسالة دعم لحل الدولتين وتؤكّد على ضرورة تحقيقه، مشيرًا إلى أنَّ حلم إقامة الدولة الفلسطينية بدأ يتلاشى بسبب التوسع الاستيطاني.

وثمَّن رئيس الوزراء الدعم الاسترالي للعديد من المشاريع في فلسطين، مشيرًا إلى ضرورة تعزيزه نظرًا للحاجة الملحة لإقامة عدد من المشاريع الحيوية خاصة في قطاع غزة وأهمها محطة التحلية.

واستعرض الحمد الله تطورات إنجاز ملف المصالحة الوطنية، وتكريس الوحدة الوطنية من خلال خطوات عملية على أرض الواقع، مجدّدًا تأكيده على أنَّ لا دولة فلسطينية في غزة ولا دولة فلسطينية بدون غزة.