النجاح - رحب الاتحاد الأوروبي، بتسليم مسؤولية معابر قطاع غزة إلى السلطة الفلسطينية، واصفًا ذلك بـ "الخطوة المهمة في تنفيذ اتفاق القاهرة"، الذي وقعته حركتا فتح وحماس أخيرًا.

وأعرب الاتحاد الأوروبي، عن استعداده إعادة نشر بعثة الحدود الأوروبية في رفح "إذا طلبتها الأطراف، وبمجرد أن تسمح الظروف بذلك".

وقالت مايا كوسيجانسيك المتحدث باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية الأوروبية فيدريكا موغيريني في بيان لها: إن تسليم المعابر، سيسمح للسلطة الفلسطينية باستئناف النهوض بمسؤولياتها في غزة، وتحقيق المصالحة الفلسطينية".

وأكد الاتحاد الأوروبي، استعداده لتقديم الدعم الكامل لجهود إعادة الوحدة بين قطاع غزة والضفة الغربية "تحت قيادة واحدة وشرعية وهي السلطة الفلسطينية".