النجاح - قال الدكتور جمال محيسن مفوض التعبئة والتنظيم في المحافظات الشمالية بحركة فتح إن قضية تفريغات 2005 في قطاع ستجد طريقها للحل، قائلا في برنامج في البلد الذي يبث الجمعة في التاسعة مساء "إذا بدنا نحل قضية فلسطين هل سنعجز عن حل قضية تفريغات 2005". 
وتحدث المحيسن حول قضايا فلسطينية مختلفة ومنها الظروف الأمنية في قطاع غزة وكيف ستكون تشكيلات الأجهزة بالإضافة للحديث حول سلاح الفصائل في القطاع.

وقال إن تمكين الحكومة يعني وجود سلاح واحد في غزة وحول إمكانية استيعاب العناصر الأمنية التي عينتها حركة حماس ضمن الأجهزة التي شكلتها في غزة شدد د.محيسن على أن الأمن يعمل وفق القانون وبالتالي لا يمكن الحديث عن دمج وغيره خارج إطار القانون.
وقال المحيسن أن معبر رفح لن يفتح بشكل كامل الان، وما يتم الحديث عنه عن تسليم المعبر مع نهاية الشهر غير دقيق حيث سيتم فتحه لسفر الناس وليس تسلم معابر.
ودعا محيسن الدول التي دعمت الانقسام إلى اتخاذ موقف جريء ودعم المصالحة ودعم قطاع غزة بالمال.

وتطرق محيسن أيضا للحديث عن الأوضاع في المسجد الأقصى المبارك منتقدا التنقلات التي حدثت مؤخرا، داعيا إلى ضرورة الانتباه لما يحدث في القدس والمسجد الأقصى وتسريب للأملاك والعقارات وغيرها  من الأمور.
الكثير من القضايا والملفات الساخنة تتابعونها غدا في حلقة جديدة من برنامج في البلد.