النجاح - قال رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، موجهاً حديثه للفلسطينيين: "عليكم الاستعداد لدفع الضريبة الوطنية، من أجل التصدي لكل من يحاول تخريب جهود المصالحة الوطنية، وأقول لكم أن هناك متضررون من المصالحة الوطنية، وهي في خطر".

ودعا كافة القوى الفلسطينية للتصدي لكل من يحاول عرقلة المصالحة الوطنية، والخروج في وجهه و"تشفيره لتشريد من يقف خلفه"، على حد تعبيره. 

وأضاف: "سنحرق كافة الجسور التي عبرتها مسيرة المصالحة حتى لا نتراجع عنها". 

وأكد السنوار خلال لقاء مع ممثلي النقابات والاتحادات العاملة في قطاع غزة، أن حركة حماس اتخذت قرار استراتيجي بالمصالحة ولا رجعة عنه، مهما كان الثمن.

كما وحذر، من أن المصالحة الوطنية في خطر، وأن إسرائيل غير راضية عن إتمامها، وأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تريد مصالحة على مقياسها.