النجاح -  اعتقلت شرطة الاحتلال 67 فلسطينيا، بينهم 40 قاصرا، في منطقة النقب داخل أراضي عام 1948، بذريعة العمل دون تصاريح، كما استولت على 4 مركبات، بدعوى ضبطهم داخل دفيئات زراعية تابعة لمستوطنة "شيكف" القريبة من بلدة بيت عوا.

وزعمت شرطة الاحتلال انها تلقت بلاغا حول وجود هؤلاء الاشخاص داخل دفيئات المستوطنة، وبحوزتهم نحو 20-24 طن عنب، ونحو 5-7 من أطنان البندورة، وقد تم تحميلها في 4 سيارات تم ركنها بالجوار.

وقالت مصادر فلسطينية، إن المعتقلين عمال يتوجهون للعمل بأراضي 48 دون حصولهم على تصاريح، مشيرة إلى أنهم تسللوا عبر أنبوب مياه، وتم اعتقالهم.

ويشكو العمال حتى مَن بحوزتهم تصاريح من مطاردات شرطة الاحتلال لهم، وفي كثير من الأحيان لا تعترف  بالتصاريح، وتطالب بتجديدها بعد تمزيقها.

وتشهد البلدات العربية باراضي 48 حملات مكثفة للبحث عن العمال، وتحولت المطاردة إلى كابوس يلاحق العمال الفلسطينيين الذين يعملون في البلدات العربية، وذلك بفعل ملاحقة الشرطة وجنود من حرس الحدود لهم، وتعتقل الشرطة بشكل يومي عشرات الفلسطينيين الذين دخلوا للعمل وتوفير لقمة العيش لعائلاتهم.