النجاح - وقع وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم اتفاقية لدعم وتطوير قطاع الطفولة المبكرة في فلسطين، وذلك بالشراكة مع مؤسستي "أنيرا" و"غياث ونادية سختيان". وتتضمن الاتفاقية بناء خمس رياض أطفال وتجهزيها بالأثاث والمعدات خلال العام الأول من المشروع (2017-2018)، مع احتمالية التوسع في الأعوام التالية لبناء خمس رياض أطفال إضافية وتدريب معلمات جدد.

ويشمل المشروع كذلك تدريب ومتابعة 15 إلى 20 معلمة رياض أطفال؛ لإدارة وتشغيل المنشئات التي ستجهز، بالإضافة إلى تطوير خطة شاملة لتأسيس مركز خاص لتدريب وتأهيل المعلمين في قطاع الطفولة المبكرة في منطقة نابلس (مركز غياث ونادية سختيان لتدريب المعلمين)، والتعاون مع كافة الجهات الخاصة والرسمية لدراسة المتطلبات والاحتياجات لبناء هذا المركز.

واتفق أطراف الاتفاقية على تأسيس مجلس استشاري مكون من خمسة أعضاء من ذوي الخبرة والاختصاص في مجالات الطفولة المبكرة والتعليم والتدريب وأي اختصاص آخر يتعلق بتنفيذ المشروع، بحيث تكون مهمة المجلس الرئيسة متابعة تنفيذ المشروع من كافة الجوانب الإدارية والمالية والقانونية والأكاديمية، ويعمل المجلس لأغراض تحسين ومراقبة وضع سير المشروع الاستشاري على إعادة تقييم وضع المشروع كل ثلاثة أعوام.

وأعرب صيدم عن أمله بتضاعف عدد رياض الأطفال التي ستجهز من خلال المشروع؛ "لإعطاء هذا القطاع حقه، والعمل مع كافة الشركاء لخلق بيئة آمنة وصحية للطلبة في مرحلة ما قبل المدرسة".