النجاح - توجهت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف، اليوم، إلى المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبلت بطلب فتح تحقيق مع الممثل والمخرج الفلسطيني محمد بكري، على خلفية ما نسب له من تصريحات "معادية" لإسرائيل خلال مشاركته في مهرجان أيام فلسطين الذي يقام في لبنان.

وجاء في الكتاب الذي وجهته ريغف للمستشار أن بكري تجاوز حدوده بزيارته لدولة عدو وممارسته التحريض هناك ضد إسرائيل، أطالب باستدعائه فور هبوطه في المطار وفتح تحقيق معه فورا، يجب أن يكون رد الجهات المنفذة للقانون صارما، حتى لا يتم اعطاء الشرعية لأعمال من هذا القبيل.

ونشرت صحيفة "الاخبار" اللبنانية المقربة من حزب الله، أقوالا للفنان بكري خلال مؤتمر صحافي في بيروت، قال فيها إن التطبيع مع العدو الصهيوني خيانة، وأن النقاش حوله مخجل وغير مقبول.

وتابع بكري القول إن وجوده في دول تعتبرها إسرائيل عدوا هو انتصار على القوانين العنصرية.