النجاح - نفى رئيس المفوضية العامَّة لمنظمة التحرير في واشنطن السفير حسام زملط، ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي حول ما طلبه منه أمين سرّ الّلجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، أنَّه إذا تُوفي خلال عملية زراعة الرئتين التي من المقرر أن يجريها في الولايات المتحدة الأمريكية، بأن يُلف بعلمي فتح وفلسطين، وأن تمرَّ جنازته أمام ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات.

واعتبر زملط  هذه التصريحات عبارة عن إشاعات من نسيج مشاهدي الأفلام والصحافة الصفراء.

وقال: "لم أقل هذا الكلام، ولم أتحدَّث مع أحد، فالدكتور صائب عريقات بخير ويزاول عمله على مدار الساعة".

وأضاف: "نحن بانتظار تحديد موعد العملية، التي ستكون ناجحة بإذن الله تعالى".

وتابع في تصريحات نقلتها مواقع محليَّة : "التجهيزات الوحيدة التي نقوم بها هي لعودة الدكتور صائب عريقات إلى وطنه وشعبه سالماً معافاً ومستكملاً نضاله من أجل حقوق الشعب الفلسطيني، وشاهداً على قيام دولة فلسطين حرَّة مستقلّة".