النجاح - نظمت مديرية أوقاف الخليل، احتفالا مركزيا في الحرم الإبراهيمي الشريف إحياء لذكرى الهجرة النبوية، اليوم الخميس.

وقال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، إن ذكرى الهجرة النبوية هي العامل المفصلي في حياة الأمة الاسلامية، لأنها خرجت من مرحلة الضعف إلى القوة، ومن الذل إلى الانتصار والعزة، حيث شيد المسلمون دولتهم وانتشر الإسلام في كافة أصقاع الأرض.

ودعا ادعيس إلى وحدة الصف الفلسطيني. وقال "فلسطين والأقصى أغلى منا جميعا، فلننتصر لهما بوحدتنا، لنحافظ عليهما من الاحتلال الذي يحاول تهويدهما ويعبث فيهما ليل نهار".

وشدد على أهمية تمسك أبناء شعبنا بمقدساته وحقوقه المشروعة رغم اعتداءات الاحتلال المتواصلة على المواطنين والمقدسات.

وأكد ادعيس أن الحرم الإبراهيمي سيبقى مسجدا إسلاميا خالصا بكامل مساحاته وجميع أجزائه، ولا علاقة لليهود فيه، وأن جميع إجراءات الاحتلال المتخذة بحقه باطلة.

وحضر الاحتفال عضو اللجنة المركزية عباس زكي، ورئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، ومفتي المحافظة الشيخ ماهر مسودة، ومدير عام أوقاف الخليل الشيخ اسماعيل أبو الحلاوة، وفعاليات الخليل ومؤسساتها الرسمية والأهلية والأمنية وحشد من المواطنين.

وأكد المتحدثون في الاحتفال على أهمية  الصبر والثبات في مواجهة الاحتلال، وعلى أهمية وحدتنا وتلاحمنا في مواجهة اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين.

كما شددوا على ضرورة التوافد للحرم والبلدة القديمة لحمايتها، والوقوف أمام مخططات الاحتلال ومستوطنيه، الذين يهدفون إلى السيطرة على الحرم والبلدة القديمة في الخليل.

وزار وزير الأوقاف لجنة زكاة الخليل المركزية، يرافقه وكيل الوزارة الشيخ زياد الرجوب، ومدير عام صندوق الزكاة الشيخ حسان طهبوب، ومدير مديرية أوقاف الخليل الشيخ اسماعيل أبو الحلاوة.

وهنأ رئيس لجنة زكاة الخليل المركزية نبيل صلاح الأمة العربية والإسلامية بمناسبة بداية السنة الهجرية الجديدة 1439ه. وأثنى على الزيارة. بينما بين الوزير أهمية دور لجان الزكاة التي تهتم بالفقراء والأيتام والأرامل والمعاقين وطلاب العلم.