النجاح - وقَّع المئات من طلاب المدارس والجامعات في مخيَّم عين الحلوة جنوب لبنان، عريضةً تدعم توجُّه الرئيس محمود عبّاس لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري الذي نظِّمه المكتب الطلابي لحركة "فتح" - شعبة عين الحلوة اليوم الأحد، في قاعة الشهيد زياد الأطرش، بحضور أمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة، وأمين سر حركة "فتح" - شعبة عين الحلوة ناصر ميعاري، وحشد من كوادر واعضاء الحركة في المنطقة.

وتطرَّق العميد شبايطة خلال الاجتماع إلى الأوضاع التنظيمية والسياسية والأمنية، واستعرضَ المجازر التي لحقت بالشعب الفلسطيني من قبل الاحتلال الاسرائيلي، مؤكداً تمسُّك حركة "فتح" بحماية شعبها والمخيَّمات والعمل على حفظ الأمن.

من جهته، قال ميعاري: "سنقوم بإيصال عريضة التواقيع إلى الرئيس محمود عبّاس لتكون سنداً لعريضة تواقيع طلاب الداخل، ليتسلّح رئيسنا بتواقيع أبناء شعبه وهو ذاهب ليحمل حلمهم بالحُرية والاستقلال".

وأكد أن هذا الجهد يهدف لإسناد الجهود الدبلوماسية الفلسطينية، والتعبير عن رغبة شعبنا في الداخل والشتات بإنهاء الاحتلال الصهيوني.