النجاح -  أصدرت سلطات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، قرارا بإبعاد أمين سر حركة "فتح" إقليم القدس شادي مطور، عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر.

وكانت مخابرات الاحتلال استدعت المطور للتحقيق صباح اليوم بعد اعتقاله للمرة الثانية خلال يومين بتهمة مساعدة أهالي وتجار مدينة القدس، وتعزيز وجود حركة "فتح" في العاصمة المحتلة.

واعتبرت حركة "فتح" إقليم القدس أن القرار يأتي في سياق الهجمة الاحتلالية الظلامية على القدس وبحق أهلنا فيها ورسالة بأن الوجود الفلسطيني الوطني مُحارب من اليمين الإسرائيلي، الذي يسعى لتهويد القدس بشكل تصاعدي.

وقالت الحركة: على الاحتلال أن يمنع المستوطنين المتطرفين الذين يستبيحون المسجد الأقصى وليس منع أهالي المدينة وسكانها الأصليين من التواجد والصلاة فيه.

وأكدت أن هذا القرار لن يثنيها عن مواصلة المشوار الذي سلكته في الوقوف صفا واحدا مع أهالي العاصمة المحتلة وتقديم كل الدعم للمواطنين وتعزيز صمودهم.