النجاح - ما أن أنهت إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية مؤخرا حراكا داخل الأمم المتحدة لتغيير مهام قوات اليونيفيل الدولية العاملة على الحدود مع لبنان، حتى بدأت إسرائيل حراكا جديدا بالضغط على أميركا من أجل تغيير مهام الأونروا في فلسطين.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإن نائب وزير الخارجية الإسرائيلي تسيبي حوتوبيلي المتواجدة في أميركا تعقد لقاءات مع مسؤولين أميركيين مختلفين من أجل تحقيق أهداف إسرائيل بتغيير مهام الأونروا وتعريف المنظمة الدولية من جديد.

ووفقا للقناة، فإن حوتوبيلي اجتمعت مع نائب وزير الخارجية الأميركي جون سوليفان، وبحثت معه إلى جانب الملف الإيراني، قضية الأونروا وضرورة تغيير تعريفها وعملها بشأن قضية اللاجئين وإنهاء دورها تجاههم أو تعديله.

وأشارت إلى أن حوتوبيلي اجتمعت بمسؤولين من الكونغرس وجهات سياسية أميركية أخرى، طالبةً منهم التدخل بشأن الأموال التي يتم التبرع فيها للأونروا وطرق صرفها، وكذلك المناهج الدراسية التي تشرف عليها ومحاولات نفي وجود إسرائيل من خلال تلك المنهاج.