النجاح - رحبت وزارة الخارجية والمغتربين بتصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفي مشترك مع أمير دولة الكويت في واشنطن، بخصوص القضية الفلسطينية والجهود الاميركية المبذولة لإحياء عملية السلام واستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والذي أكد فيه على جدية تلك الجهود، واصراره على انجاحها، مؤكدا على وجود فرصة حقيقية لتحقيق السلام، وأن الولايات المتحدة ستواصل توظيفها لخبرتها الطويلة في هذا المجال لحل الصراع.

واكدت الوزارة مجددا، أن الجانب الفلسطيني سيواصل التعاون بكل إيجابية مع جهود الرئيس الاميركي ترامب لاستئناف المفاوضات، واستعداده الدائم لتقديم كل ما يلزم لإنجاحها.

كما رأت الوزارة في بيان لها اليوم الجمعة، أن ما أدلى به الرئيس ترامب يشكل رسالة قوية للجانب الآخر الذي يحاول بأشكال شتى إفشال تلك الجهود، وفي مقدمتها عمليات تعميق وتوسيع الاستيطان، وما تتعرض له القدس الشرقية المحتلة ومحيطها من عمليات تهويد وأسرلة.

ودعت الوزارة في بيانها، الإدارة الاميركية، للإسراع في بلورة مواقفها وتوجهاتها وآليات استئناف المفاوضات من اجل انقاذ السلام وحل الدولتين.