النجاح - استقبل وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم بمكتبه، اليوم الأربعاء، الطالب الأسير المحرر محمد التميمي؛ بعد إطلاق سراحه من معتقلات الاحتلال؛ للاطمئنان على سلامته.

وأشاد صيدم بعزيمة الطالب التميمي وتمسكه بخيار العلم والتعلم وانتصاره على السجان، لافتاً إلى أن الاحتلال يرتكب جرائم حرب بحق الأطفال والطلبة الفلسطينيين خلال اعتقالهم واستجوابهم ومحاكمتهم وحبسهم في منازلهم وغيرها من المعاناة النفسية التي تلحق بهم حتى بعد خروجهم من الأسر.

وأوضح أن شهادات الأطفال المعتقلين تكشف عن وجه المحتل البشع واستهدافه الصريح للطفولة البريئة وانتهاكه لكافة المواثيق والأعراف والقوانين خاصة المرتبطة باتفاقية حقوق الطفل الدولية والحق في التعليم.

وأكد صيدم أن الوزارة تتابع وبشكل حثيث حالات الاعتقال من خلال التواصل الدائم مع الجهات المختصة الوطنية والدولية وتبذل قصارى جهدها من أجل توفير بيئة آمنة ومستقرة لأطفال فلسطين، متمنياً الإفراج العاجل عن جميع الأسرى والمعتقلين وعلى رأسهم الأطفال والطلبة.