النجاح - قالت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية إن قوات النظام والأمن السوري سمحت لأهالي منطقة ومخيم السبينة الفلسطينيين بريف دمشق بالعودة إلى منازلهم، وذلك بعد أربع سنوات من منعهم.

وأوضحت المجموعة على صفحتها الرسمية عبرة "فيسبوك" الأحد، أنه بدأ توافد آلاف الأهالي عند الساعة 12 ظهراً عند مفرق سبينة ومنها توجهوا إلى منازلهم.

وأضافت أن الأهالي أخذوا بتفقد منازلهم وسط أجواء مفعمة بالفرح، إلا ان آثار الدمار الكبير الذي خلفه قصف النظام سابقاً نغص فرحتهم.

وتشير تقديرات شهود العيان إلى أن أكثر من 80% من المخيم مدمر تدميراً شبه كامل وتحديداً المنطقة الممتدة من جامع معاذ بن جبل وحتى فرن المخيم المعروف بفرن الأكراد، وهو ما يشكل المدخل الغربي للمخيم.

يشار إلى أن قوات النظام سيطرت على البلدة والمخيم منذ نهاية العام 2012 إلى أن سيطرت قوات النظام عليها بتاريخ 17/11/2013.