النجاح - أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي المواطن سند حسن الفقير من مدينة اللد بالداخل الفلسطيني المحتل على هدم منزله ذاتيًا مساء السبت، بحجة البناء غير المرخص.

وهدم الفقير بيته تجنباً لدفع المبالغ الطائلة التي ستفرضها عليه بلدية اللد، في حال قامت هي بتنفيذ أمر الهدم بذاتها.

الجدير ذكره، أنّ قضية الأرض والمسكن من أهم القضايا الشائكة في المدن المختلطة الرملة اللد ويافا وقرية دهمش، وهنالك العشرات من البيوت المهددة بالهدم.