النجاح - تفقد كل من وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس والقنصل العام لدولة فلسطين في جدة السفير محمود الأسدي، اليوم الجمعة، وضع المرضى الذين يتلقون العلاج في المركز الرئيس للبعثة الطبية الفلسطينية في مكة المكرمة، الكائن في مسكن الحجاج المسمى "الأرض المتميزة".

واستمع الوزير ادعيس والقنصل الأسدي، إلى شرح مفصل من قبل رئيس البعثة الطبية الطبيب نزار مسالمة، حول طبيعة العلاجات المقدمة للمرضى، والأعداد التي أمت المراكز التابعة للبعثة.

وأوضح مسالمة، أن الغالبية العظمى من الحالات التي تراجع المراكز الطبية التابعة للبعثة سببها أمراض مزمنة، أو أنفلونزا، أو إرهاق نتيجة الطواف والعبادة لساعات طويلة أو في أجواء الحر الشديد، وأنه في حالة وجود حاجة للمريض لمتابعة العلاج في المستشفيات يتم تحويله مباشرة عملا بتعليمات وزير الصحة جواد عواد، وحرصا على سلامة المريض وصحته.

وقدم وزير الأوقاف شكره الجزيل للطواقم الطبية العاملة على خدمة الحجاج المرضى.

وقال: هدف جميع الطواقم والبعثات هو خدمة الحاج على أكمل وجه تطبيقا للشعار الذي رفعناه "خدمة الحاج شرف لنا جميعا".

وأضاف ادعيس: رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ورئيس الوزراء رامي الحمد الله يتابعان عن كثب وضع حجاج بيت الله الحرام، وهم يبلغون البعثات المرافقة للحجاج السلامات الحارة ويحملونها شرف الأمانة، والبعثات الطبية والإعلامية والإرشادية، وغيرها أهل لحمل الأمانة.