النجاح - عقد المجلس التنفيذي المنبثق عن المجلس الأعلى للتعليم والتدريب المهني والتقني، اليوم، اجتماعاً لمناقشة آليات عمل مركز تطوير التعليم والتدريب المهني والتقني الذي باشر أعماله للنهوض بهذا القطاع الحيوي، هذا بالإضافة لمناقشة خطة العمل التنفيذية للمركز للمرحلة المقبلة.

كما ناقش المجلس، برئاسة وكيل الوزارة د. بصري صالح ومشاركة وكيل وزارة العمل م. سامر سلامة والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أنور زكريا؛ الترتيبات اللوجستية للمركز من حيث الموظفين والمقر، حيث سيتم اختيار مقر مؤقت له لحين اختيار مقره الدائم.

بدوره، أكد صالح على ضرورة تكثيف الخطى لدعم هذا المركز الذي سيشكل إضافة نوعية لقطاع التعليم والتدريب المهني والتقني، وضرورة العمل على مأسسة هذا المركز، مؤكداً أنه تم اتخاذ العديد من الخطوات العملية بهذا الخصوص ومنها إقرار نظام المركز.   

من جانبه، أشار زكريا إلى أبرز ما طُرح على طاولة مجلس التعليم العالي في اجتماعه الأخير، خاصةً موضوع تقنين التخصصات وضرورة التوجه نحو قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني والتوسع به؛ لما لهذا القطاع من أهمية كبيرة في التخفيف من معدلات البطالة وإنعاش الاقتصاد الوطني.

من جهته، ثمن سلامة العلاقة الاستراتيجية بين وزارتي العمل والتربية والتعليم والشراكة مع القطاع الخاص والجهات المانحة لرسم خطوات عملية من شأنها إحداث نقلة نوعية على صعيد التعليم والتدريب المهني والتقني، مؤكداً استعداد وزارة العمل تذليل كافة الصعوبات أمام تفعيل مركز التطوير هذا.