النجاح - قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، إن تصريحات وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان التي قرر عبرها بنقل جثامين الشهداء المحتجزة ودفنها في مقابر الأرقام، تعكس حالة العمى وتعبيرات العجز لاسترضاء الشارع الإسرائيلي، ودعوة صريحة للإمعان بالجريمة ومخالفة للقوانين والأعراف الدولية الخاصة بحقوق الإنسان.

وتابع فارس في بيان صحفي مساء اليوم: "إن مثل هكذا قرار يتطلب من المؤسسات الحقوقية الدولية أن تضع حداً لإسرائيل، خاصة أنها استخدمت هذا الأمر سابقاً واحتجزت المئات من الشهداء في ما تسمى بمقابر الأرقام، وعلى كل المؤسسات الحقوقية الدولية أن لا تسمح مجدداً بتكرار هذه المأساة".

وأضاف، إن استمرار هذه القضية دون حل حازم من قبل المؤسسات الدولية الحقوقية، رغم المعارك القانونية التي تبذلها عائلات الشهداء لاسترداد جثامين أبنائهم يعني فقط إعطاء ضوء أخضر لإسرائيل لتنفيذ دعواتها الانتقامية.