النجاح - ترأس رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم الثلاثاء، في مقر الأمانة العامة لمجلس الوزراء في رام الله، اجتماع لجنة الطوارئ الوزارية لدعم القدس، بحضور وزير شؤون القدس عدنان الحسيني، ووزير المالية والتخطيط شكري بشارة، والأمين العام لمجلس الوزراء صلاح عليان، لمتابعة تنفيذ قرارات مجلس الوزراء التي اتخذها في جلسته التي عقدت في محافظة القدس ببلدة الرام، لدعم المقدسيين ومختلف القطاعات في المدينة، خاصة قطاعات الإسكان والصحة والتعليم.

وشدد رئيس الوزراء على ان القدس ستبقى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، مؤكدا مواصلة القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والحكومة تقديم كافة اشكال الدعم للقدس، بما يعمل على تعزيز صمود المقدسيين وثباتهم على أرضهم.

واطلع رئيس الوزراء على اخر الأوضاع في المدينة المقدسة، مدينا الإجراءات الإسرائيلية المتواصلة بحق القدس والمقدسيين والتي كان اخرها قيام سلطات الاحتلال بهدم بناية سكنية وتجارية صباح هذا اليوم.

وجدد الحمد الله مطالبته مؤسسات المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتها القانونية والاخلاقية امام ما تتعرض له مدينة القدس من إجراءات وانتهاكات من قبل الاحتلال ومستوطينه، والتي تتنافى مع كافة المواثيق والقوانين الدولية.