النجاح - يواصل جيش الاحتلال تدريب جنوده على التفنن في قتل الفلسطينيين، وهو يعد العدة على مدار الساعة لهذا الغرض.

الموقع العبرية نشرت مقطع فيديو يظهر التدريبات في ما يسمى مدرسة  "لوتر لمكافحة الارهاب".

وبحسب الفيديو فان الجنود المنتسبين لهذه المدرسة يتدربون على كافة الأسلحة ويشمل التدريب الآتي:

- القنص حيث يتم تدريب الجنود لمدة 10 اسابيع على التصويب على الأهداف.

- التدريب تحت الارض، حيث يجري تدريب الجنود لمدة سبعة اسابيع على القتال تحت الارض. 

- تدريب جنود الاحتلال على الاختراق للأبواب و يتم تدريبهم على اختيار نوع الباب وكيفية الاختراق و التحلي ببرودة الاعصاب. 

وبسبب وعورة المنطقة، يتدرب جنود الاحتلال ايضا على القتل فوق الجبال، التي يتدربون على تسلقها، للقيام بمهمات خاصة وصعبة، وهو من اهم ما يتم تعليمه الجنود في مدرسة لوتر، وفقا للمواقع العبرية. 

والجنود الذين ينضمون الى فريق الروبوتات في جيش الاحتلال يدرسون ويتعرفون على التكنولوجيا بتفاصيلها، علما ان الروبوتات تنقسم الى قسمين، وهما: تشغيلية وتعليمية.

كما يتدرب جنود الاحتلال على اطلاق النار لمدة شهرين، لتعزيز مهاراتهم في استخدام السلاح لقتل الفلسطينيين بسرعة ودقة.

كما يتم تدريبهم على تكتيكات المكافحة ضد المقاومين الفلسطينيين في المرتفعات العالية، ويدرب جنود الاحتلال على تنفيذ أعقد المهمات مثل احتجاز الرهائن.

كما تضم المدرسة فرعا لما يعرف باسم "فريق القرود"، وهو مخصص للحرب على المرتفعات العالية.