النجاح -  اعتقل الاحتلال، عصر اليوم الخميس، ثلاثة مصلين من داخل مسجد "أبو هريرة" في بلدة العيزرية شرق مدينة القدس، بعد اقتحام المسجد وخلع أبوابه الخارجية، والعبث بمحتوياته.

واعتبر وزير الأوقاف والشؤون الدينية يوسف ادعيس، هذا العمل عنصرية استفزازية جديدة تضاف إلى قائمة الجرائم الإسرائيلية المتسلسلة بحق المقدسات والأماكن المقدسة.

وأضاف ادعيس أنه لم يعد هناك أماكن عباده آمنة في فلسطين، في ظل الاعتداءات والجرائم التي تتعرض لها من قبل الاحتلال وقطعان مستوطنيه، وأن إقدام الاحتلال على تكرار اعتدائه على المقدسات ما هو إلا دليل على حجم الهمجية الشرسة التي ينطلق منها الاحتلال.

وشدد ادعيس أن الأماكن الإسلامية هي خالصة للمسلمين، وأن الشعب الفلسطيني سيتصدى لكل المحاولات الإسرائيلية التي ترمي إلى فرض أمر واقع على المقدسات الإسلامية.

واعتبر ادعيس أن حماية الأماكن المقدسة في فلسطين لا يقع على عاتق الفلسطينيين وحدهم، بل هو بحاجة إلى دعـم ومساندة كافة أبناء العالمين العربي والإسلامي، والشرفاء في جميع أنحاء العالم، والعمل على وضع برنامج عملي لمواجهة هذه الهجمة المسعورة.