النجاح - استقبل الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء،  بمقر الرئاسة بمدينة رام الله الشاب فراس بسام أبو عواد من بلدة بيرزيت، الذي فقد والديه وأشقائه الأربعة بعد أن صدمتهم سيارة عسكرية إسرائيلية على جسر سلواد قرب رام الله عام 2010.

وهنأ السيد الرئيس الشاب أبو عواد بنجاحه في الثانوية العامة وحصوله على معدل 83% مؤكداً دعمه له وفخره به بعد تخرجه من الثانوية العامة وتأهله للدخول الى الجامعة.

من جانبه، شكر الشاب أبو عواد السيد الرئيس على دعمه المتواصل له ولكافة أبناء شعبه، ومتابعته لحالته منذ وقوع الحادث.

وكان السيد الرئيس قد تبنى  أبو عواد بشكل كامل عام 2010، وأعطى توجيهاته بتوفير كافة متطلباته واحتياجاته.