النجاح - أكد رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري، أن الحكومة مصرة على تنفيذ مشروع التعداد العام للسكان والمساكن والمخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان "ليكون لديها إحصاء دقيق عن اخواننا الفلسطينيين الموجودين في لبنان".

وأشار الحريري خلال تفقده اليوم الثلاثاء، مركز ادارة مشروع التعداد العام للسكان والمساكن والمخيمات والتجمعات الفلسطينية، بحضور رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق حسن منيمنة، والمديرة العامة لدائرة الاحصاء المركزي اللبناني مارال توتليان، ومدير مشروع التعداد عبد الناصر الايي، وفريق مشروع التعداد وادارة الاحصاء، إلى أن هناك المزيد من العمل يجب القيام به ونأمل انجازه قريبا، خاصة أنه يتم استخدام تقنيات حديثة ما يساعد على حصر ومعرفة الارقام الحقيقية لمعالجة القضايا المتعلقة بالموضوع.

واشاد بأهمية التعداد وبالتقنيات الحديثة المتطورة التي يتم اعتمادها ليكون الاحصاء في ما يتعلق باللاجئين الفلسطينيين في لبنان دقيقا يساعد على معرفة الارقام الحقيقية والاوضاع التي يعيشونها بما يساهم في معالجتها بشكل سليم.

واطلع الحريري خلال الجولة على سير العمل في المشروع وعلى مراحل العمل فيه، كما استمع من منيمنة الى شرح عما تم التوصل اليه في المرحلة الثانية من المشروع وهي تشمل عملا ميدانيا انطلق في 17 تموز الماضي، بمشاركة نحو 600 شاب وشابة من اللبنانيين والفلسطينيين من باحثين وعدادين ومشرفين وميسرين وشملت كل المخيمات الفلسطينية الـ12، واكثر من 136 تجمعا، اضافة الى اماكن تواجد الفلسطينيين في المدن والقرى اللبنانية كافة.