النجاح - قال رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي إن السعودية قررت استقبال الف  فلسطيني من ذوي الشهداء لأداء مناسك الحج لهذا العام 1438هـ، وهي المكرمة الكريمة التاسعة على التوالي التي تقدمها المملكة العربية السعودية لاستضافة أسر الشهداء الفلسطينيين.

وأشار السلمي في بيان صحفي له اليوم، أن هذه المكرمة الكريمة التي خص بها خادم الحرمين الشريفين أبناء الشعب الفلسطيني، إكراماً وتقديراً لأسر الشهداء الذين ضحى أبناؤهم بأرواحهم أغلى ما يملكون دفاعاً عن أرضهم وحقوقهم ومقدساتهم، وأن هذه المكرمة سيكون لها أكبر الأثر في نفوسهم، وستخفف من آلامهم ومعاناتهم، في ظل الظروف الصعبة والقاسية التي تفرضها عليهم دولة الاحتلال.

وأكد السلمي، أن هذه المكرمة الكريمة تأتي امتداداً لمواقف خادم الحرمين الشريفين الثابتة من القضية الفلسطينية، قضية العرب والمسلمين الأولى، ودعمها ومناصرتها في كافة المحافل الإقليمية والدولية، واستخدام نفوذ ومكانة المملكة العربية السعودية التي تحظى بها على الصعيدين الإقليمي والدولي خدمةً ونصرةً للقضية الفلسطينية، وآخرها موقفه المشرف من إغلاق المسجد الأقصى المبارك في وجه المصلين.

وشدد رئيس البرلمان العربي، على أن المملكة العربية السعودية ملكاً وحكومة وشعباً كانت ولا زالت وستظل داعماً أساسياً لكفاح الشعب الفلسطيني وتحقيق العدالة له ورفع الظلم عنه، حتى يسترد كافة حقوقه المشروعة التي كفلتها له القوانين والمعاهدات الدولية، وإقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.